تشريح جسم الانسان

    شاطر
    avatar
    الاسمراني

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 14/12/2009

    تشريح جسم الانسان

    مُساهمة من طرف الاسمراني في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 7:16 am

    عضلة البطن المستقيمة musculus rectus abdominis: تهبط على جانبي القص وتصل حتى العانة ، ويقل عرضها من أعلى إلى أسفل
    - العضلة المائلة الخارجية External Oblique: تبدأ من الضلع الثامن وتلتقي العضلتان من الجانبين معاً عند عظم العانة ، ويدعى خط التحامهما " الخط الابيض " يوجد وسط البطن
    - العضلة المائلة الداخلية Internal Oblique: تقع وسط البطن وهي أسمك من العضلات السابقة الذكر ، وعريضة ، وتبدأ من الرابطة الإربية وتصعد للأعلى لتلتحم بغضروف الأضلاع الأربع الأخيرة
    - عضلات البطن الرقيقة Transversus Abdominis: أعمق وأدق عضلة ، تبدأ من الثلث الجانبي للرابطة الاربية والعرف الحرقفي إلى النتوء الأفقي القطني
    - العضلة المعلقة للخصية Cremaster: تبدأ من عند العضلة المائلة الداخلية وتهبط خيوطها إلى الصفن مشكّلة غطاء للحبل المنوي



    وظائف عضلات البطن :


    - تعمل على حمل ودعم محتويات البطن
    - أحياناً تعمل كطادرة ( في حالات البول ، البراز ، والولادة )
    - تعمل على ثني الجسم
    - إذا انقبضت جميعها في نفس الوقت فتؤدي إلى حدوث حركة زفير قوية

    الجهاز العضلي Muscular System

    تقسم العضلات إلى ثلاثة أنواع


    أولاً : العضلات الارادية :


    وقد سميت هكذا لأنها تخضع في حركاتها لإرادة الإنسان ، كما أنها تدعى العضلات المخططة لأنها تبدو تحت المجهر على شكل خطوط ليفية ، ويطلق عليها بعض العلماء اسم العضلات الهيكلية نظراً لالتحامها بصفة أساسية على الهيكل العظمي للجسم .


    ثانياً : العضلات اللاارداية :


    أي التي تتحرك بعيداً عن إرادة الإنسان ، ويطلق عليها اسم العضلات الملساء لأنها لا تبدي أية خطوط ليفية تحت المجهر . وتوجد في الاعضاء التجويفية التي تتقلص آلياً مثل المعدة ، الامعاء ، الاوعية الدموية ، رحم المرأة ، و الجهاز البولي .


    ثالثاً : عضلة القلب :


    وهي ذات خصائص وسطية بين النوعين الاوليين ، إذ هي لا إرداية ولكنها مخططة .


    تكون العضلات و تطورها :


    تنشأ عضلات الهيكل الجذعية من القسيمة العضلية المتوضعة على طول العمود الفقري . بينما تنشأ عضلات الاطراف من الطبقة الوسطى التي تنشأ منها العظام .
    أما العضلات الملساء فتنشأ عن خلايا الوريقة الوسطى الأولية الناشئة يدورها عن القسيمة العضلية . وكذلك عضلة القلب فإنها تنشأ عن خلايا الوريقة الوسطى الاولية التي تدخل في تركيب الأنابيب التي ستشكل القلب .


    البنية و التنظيم :


    أولاً : العضلات الهيكلية :


    يغطي العظام مئات العضلات اللحمية ، تتألف كل عضلة من حزم خلوية تعرف الواحدة منها باسم " الليف العضلي " الذي يتكون من :-


    - مادة حية وتسمى ساكروبلازما
    - غشء خلوي يحيط بالبروتوبلازم يدعى ساكروليما


    يتصل هذا الغشاء من طرفيه الدائريين بنسيج ليفي يدعى " العضل الداخلي " وكل مجموعة الياف عضلية يحيط بها غشاء يدعى " حول العضل " يفصلها عن غيرها من المجموعات العضلية .
    ويحيط بالعضلة غشاء آخر يدعى " فوق العضل " ، يعمل هذا الغشاء على تقليل الاحتكاك العضلي أثناء الحركة .
    إن مجموعة عضلات تتوضع مع بعضها البعض في حيز واحد وتنفصل عن مجموعة عضلات أخرى بواسطة حاجز عضلي وكل حاجز يلتصق بالعظم وباللفافة العميقة المحيطة بالعضلات .


    الوحدة الحركية :


    إذا كانت الوحدة البنائية للعضلة هي الليف العضلي ، فإن الوحدة الوظيفية هي الوحدة الحركية التي تتكون من الخلية العصبية و الالياف العصبية التي تغذيها هذه الخلية .
    والخلية العصبية ( العصبون ) يكون جسمها في الجهاز العصبي المركزي ويخرج منه محور وسطي طويل يسير مع مئات المحاور العصبية التي تدخل إلى العضلة ، وبعد دخولها العضلة يتفرع المحور إلى تفرعات نهائية قد تصل الألفين حتى يصبح لكل ليف عضلي ليف عصبي يغذيه .


    وينتهي الليف العصبي " بـ الصفيحة الحركية " التي تشبه القطب الكهربائي وهي تقوم بنقل التأثيرات العصبية من الليف العصبي إلى ساكروبلازم الليف العضلي فيحدث الرجفان العضلي ، وجميع الألياف العضلية تستجيب للتأثير العصبي كوحدة واحدة . وعندما ينقبض الليف العضلي فإنه ينقص من طوله بمعدل النصف أو الثلثين ، وهذا يؤدي إلى حقيقة أن معدل الحركة يعتمد على طول الالياف العضلية ، وأن القوة الناتجة تعتمد على عدد الوحدات الحركية التي استجابت للتأثير العصبي .


    ثانياً : العضلات الملساء :


    إن الألياف العضلية الملساء أقصر وأدق من الالياف المخططة ، ولا تلتحم على العظم ، وإنما توجد في جدارن الأعضاء التجويفية كالجهاز الهضمي والبولي والاوعية الدموية ، وهي تتوضع في طبقتين :


    - طبقة داخلية دائرية الشكل تعمل على تضييق التجويف
    - طبقة خارجية طولية الشكل تعمل على تقصير التجويف وبالتالي اتساعه


    ثالثاً : عضلة القلب :


    وهي تختلف عن السابقتين بكون أليافها تسير معاً لتشكل شبكة من التفرعات المتتابعة ، ولهذا يمكنها التقلص بصفة جماعية، كما تختلف عضلة القلب عن السابقتين بكون أليافها مخططة ولكنها إرادية .


    إن الانقباض في العضلات الملساء بطيء ومنتظم ، بينما هو في العضلات المخططة سريع ومتقطع ، أما عضلة القلب فتنبض بانتظام بمعدل 70 – 80 مرة في الدقيقة .


    ارتباط العضلات الهيكلية :


    إن جل العضلات الهيكلية ملتحمة بالعظام ، إلا أن هذا الارتباط لا يتم بواسطة الالياف اللحمية نفسها ، وإنما يتم بواسطة نهايات الساركوليما أو بواسطة خيوط متينة ليفية تتحد مع بعضها لتؤلف الوتر أو الصفاق ( اللفافة ) .


    وقد اصطلح على تسمية الارتباط القريب ( الجذري ) في الأطراف باسم " المصدر " والارتباط البعيد ( الطرفي ) باسم " المرتكز " ، كما أن البعض يطلق على الإرتباط القريب باسم " النهاية الثابتة " وعلى الارتباط البعيد اسم " النهية المتحركة " .


    وظائف العضلات الهيكلية :


    تقوم العضلات الهيكلية بوظائف حركية ترتبط أساساً بالمفاصل ، ويمكن تلخيص الحركات التي تؤديها كما يلي :


    - الانثناء
    - المد
    - الابعاد عن الجسم
    - التقريب من الجسم
    - دوران مركزي
    - دوران جانبي


    تصنيف العضلات :


    تقسم العضلات إلى مجموعتين رئيسيتين هما :


    - عضلات الهيكل المحوري وتشمل :


    1- عضلات العمود الفقري
    2- عضلات الرأس و الرقبة
    3- عضلات الصدر
    4- عضلات البطن


    - عضلات الأطراف وتشمل :


    1- عضلات الطرف العلوي
    2- عضلات الطرف السفلي


    وقد أطلق على العضلات أسماء تتناسب وخصائصها المتنوعة ، فمنها ما سمي حسب شكله ومنها ما سمي حسب حجمه أو موقع أو وظيفته .

    تصنيف العظام


    تقسم العظام إلى أربعة أصناف هي : طويلة ، قصيرة ، منبسطة و غير منتظمة .
    وتصنف على أنها ثلاثة اصناف هي :

    - عظام محورية Axial:
    وهي التي تكون جدران التجاويف في الجسم التي تتوضع داخلها اعضاء نبيلة ، فتقوم هذه الجدران بحماية محتواياتها ووقايتها من التأثيرات الخارجية ، وهي :
    أ‌- عظام العمود الفقري بما فيها عظام العجز و العصعص
    ب‌- عظام الجمجمة وبعض العظام المرتبطة بها
    ت‌- الفك الاسفل
    ث‌- الاضلاع والقص

    - عظام زوائد Appendicular:
    وهي تلك العظام التي تشكل هيكل اطراف الجسم فتعمل على ربط وحمل العضلات ، فتساهم بمساعدتها على أداء وظيفتها وهي :
    أ‌- عظام الحوض السفلي وهي التي توصل عظم الفخذ بالهيكل المحوري
    ب‌- عظام الحوض العلوي ، توصل عظام الساعد بعظام الكتف
    ت‌- عظام الطرف العلوي ( العضد ، الكتف ) ، وعظام الطرف السفلي ( عظم الفخذ و الورك )
    ث‌- عظام الذراع و عظام الساق
    ج‌- عظام اليد و عظام القدم

    - عظام سمسمية Sesamoids:
    وهي شبيهة ببذور السمسم ، وتوجد في بعض الاوتار الخاصة

    وظائف العظام


    تقوم العظام بالعديد من المهام الضرورية لجسم الانسان وأهمها هي :

    1- تلعب العظام دوراً في الحماية والوقاية وذلك بتكوينها الجدران الصلبة للتجاويف التي تحتوي أعضاء نبيلة مثل الجمجمة
    2- تكسب الجسم الصلابة والمتانة
    3- تشكل مراكز ربط وتثبيت العظام ، فتقوم بوظيفة رافعة في نظام البكرات في المفاصل التي تخلق فيها الحركات من قبل العضلات بينما تقوم المفاصل بتنفيذها
    4- تشكل عواملاً لصناعة خلايا الدم الاحمر
    5- تشكل خزانات للمعادن والكلور




    العمود الفقريVertebral Column


    يتألف العمود الفقري من 33 فقرة Vertebra ، منها :-
    • 7 فقرات عنقية
    • 12 فقرة صدرية
    • 5 فقرات قطنية
    • 5 فقرات عجزية
    • 4 فقرات عصعصية

    تتألف الفقرة من الجسم والقوس . ويتوضع بين كل فقرتين قرص (دسك) Disc . ويمتد على طول العمود الفقري رابطتان Ligaments أمامية وخلفية تساعدان على حماية العمود الفقري أثناء الانثناء .

    - جسم الفقرة :

    عبارة عن كتلة عظمية قصيرة اسطوانية ، يلتصق كل جسم بالذي يليه بواسطة قرص يبلغ سمكه ما بين ثلث أو خمس جسم الفقرة ، ويتكون هذا القرص من الغضروف الليفي ومن كتلة مركزية من نسيج لين ، وتعمل هذه الاقراص على التقليل من الثقل على اجسام الفقرات ، كما أنها تكسب العمود الفقري قابلية الانثناء والحركة .

    - قوس الفقرة :

    يصدر القوس من الجزء العلوي الخلفي للجسم ، ويتألف من جزئين :
    الأول : قصير دائري ويتجه للخلف ويدعى سويقة Pedicle
    الثاني : على شكل صفيحة يدعى الصفيحة Lamina

    تلتقي الصفيحة مع الصفيحة من الجهة الأخرى فيتشكل من تلقائها ثقب Foramen ، وتتوالى هذه الثقوب فوق بعضها البعض مكونة " القناة الشوكية " التي يمر عبرها النخاع الشوكي .

    بينما يوجد أسفل كل سويقة نقرة Notch ، وكل نقرتين في فقرتين فوق بعضهما البعض يكونان حفرة أو ثقباً Hole تمر منه الاعصاب والاوعية الدموية المغذية للنخاع الشوكي .

    ويختلف حجم الثقب من نقطة لأخرى ، فيبدي اتساعين ، أحدهما " التوسع العنقي " والثاني " التوسع القطني " حيث تخرج منهما الاعصاب الكبيرة المتجهة للأطراف العلوية والاطراف السفلية .

    ومن المعروف أن الجنين يكون داخل الرحم في وضع انثناء تام ، وهذا يؤدي إلى ايجاد تقعرين أوليين للأمام أحدهما قبيل العجز والاخر في العجز نفسه ، ثم يتكون تقعران ثانويان تحدبهما للأمام وهما التقعر العنقي و التقعر القطني .

    و الفقرتين الأوليتين لهما خاصيات منفردة توجد التعريف بهما .

    - الفقرة الاولى : الفقهة Atlas وهي الفقرة العنقية الاولى وهي تحمل الجمجمة ، وليس لها جسم ، وإنما تتكون من كتلتين عظميتين جانبيتين ترتبطان بواسطة قوس أمامي وقوس خلفي ، وكل كتلة لها سطح علوي مقعد تربض عليه الجمجمة ، والسطح السفلي دائري ومنبسط يتمفصل مع سطح شبيه له من الفقرة الثانية " المحور " وعلى الجانبين يوجد نتوء عظمي ترتبط به الرابطة القوية للأطلس فتقسم الثقب إلى جزئين ، أمامي صغير وخلفي كبير .
    - الفقرة الثانية : المحور Axis تمتاز بوجود نتوء عظمي يشبه الضرس غير حاد ، يصدر من جسمها ، وهو في حقيقته جسم الاطلس الذي انفصل عنها وارتبط بجسم الفقرة الثانية " المحور " . ويدخل هذا النتوء في الثقب الأطلسي فيشكل محوراً لها يسمح لها بالحركة المدارية والدائرية حوله .
    avatar
    saif 3yyad
    admin

    عدد المساهمات : 99
    تاريخ التسجيل : 03/11/2009
    العمر : 31

    رد: تشريح جسم الانسان

    مُساهمة من طرف saif 3yyad في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 11:35 am

    يسلمو موسى على المعلومات الجميلة

    من يومك كبير


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    saif


    avatar
    الاسمراني

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 14/12/2009

    رد: تشريح جسم الانسان

    مُساهمة من طرف الاسمراني في الجمعة يناير 08, 2010 1:25 pm

    مشكور يا سيف على المرور

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 22, 2018 8:41 am